تاريخ المركز

تم تأسيس المركزالعربي الإقليمي للأمن السيبراني (ITU-ARCC) من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) وسلطنة عمان في ديسمبر 2012 ممثلة في وزارة التقنية والاتصالات (هيئة تقنية المعلومات سابقا) مع رؤية لإنشاء بيئة أكثر أمناً وتعاوناً في مجال الأمن السيبراني في المنطقة العربية وتعزيز دور الاتحاد الدولي للإتصالات في بناء الثقة والأمن في إستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة. تماشياً مع أهداف الأجندة العالمية الأمن السيبراني للإتحاد الدولي للأتصالات يعتبر المركزالعربي الإقليمي للأمن السيبراني بمثابة مركز الأمن السيبراني للإتحاد الدولي للاتصالات في المنطقة لإضفاء الطابع المحلي وتنسيق مبادرات الأمن السيبراني في المنطقه العربيه حيث يتم استضافته وإدارته وتشغيله من قبل المركز الوطني للسلامة المعلوماتيه ( OCERT). جاء التدشين الرسمي للمركز الإقليمي للأمن السيبراني بتاريخ 3 مارس 2013 بواحة المعرفة مسقط وذلك تحت رعاية الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي، الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات والفاضل هولين زاو نائب الأمين العام للإتحاد الدولي للإتصالات آنذاك، والذي يشغل منصب الأمين العام للإتحاد الدولي للإتصالات حاليا.

الأهداف

الاشراف على تنفيذ البرنامج العام للأمن السيبراني للاتحاد الدولي للاتصالات في جميع أنحاء المنطقة العربية.

الاستجابة لمتطلبات الأمن السيبراني لأحدث التطورات.

أن يكون مركزا للإدارة ومنصة لتنفيذ أهداف الأمن السيبراني.

توفير مركز موحد للدول الأعضاء لإدارة برامج مبادرات الأمن السيبراني للدول الأعضاء.

العمل على وضع الأطر والخطط في مجال الامن السيبراني من خلال إجراء الدراسات الإقليمية وعقد ورش العمل. رفع مستوى الوعي والخبرات في الأمن السيبراني في قطاع البنى التحتية للمعلومات.

حول المركز

ماذا نقدم

استراتيجية وحوكمة الأمن السيبراني

يعمل الخبراء في المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني جنباً إلى جنب مع القطاعين العام والخاص من أجل تطوير استراتيجيات الأمن السيبراني الوطني مع وجود مسؤوليات واضحة.

ضمان التوافقية وتقنيات الأمن السيبراني

تهدف خدمات ضمان التوافقيه في تحقيق الأمن السيبراني وتقنياته إلى تقديم التدابير التقنية وتدابير الالتزام بالمعايير. ويستخدم الخبراء في المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني أفضل المعايير التقنية العالمية مثل الآيزو 27001 التي تمكن الدول الأعضاء من تحديد المواضع الواجب تحسينها أمنياً.

3. بناء القدرات في الأمن السيبراني

يساعد بناء القدرات في مجال الأمن السيبراني الإدارات على بناء قدرات مؤسسية للأمن السيبراني وتطوير حلول وبرامجية فاعلة.

إدارة الحوادث السيبرانية

يعمل فريق المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني مع الشركاء على مساعدة وتشجيع الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات في إنشاء فرق وطنية للاستجابة للطواريء للحوادث الأمنية، حيث تأخذ هذه الفرق مسؤولية وطنية لتكون مركزا موثوقاً لتنسيق جهود الأمن السيبراني. كما تساعد هذه الخدمة في تقييم مقدرات فرق الاستجابة للحوادث الأمنية في الحكومات والقطاع العام، وتحديد الثغرات وتقديم خارطة الطريق لتحسين هذه الفرق.